الله يفتح حسابا على الفيسبوك ويقرر التقرب من عباده

أخيرا قرر الله (والمعروف أيضا برب الرمال) فتح حساب على الفيسبوك ومتابعة آخر موضات التواصل الاجتماعي، في محاولة منه للتقرب أكثر من عباده الصالحين وتخويف عباده الطالحين، خاصة بعد...

أخيرا قرر الله (والمعروف أيضا برب الرمال) فتح حساب على الفيسبوك ومتابعة آخر موضات التواصل الاجتماعي، في محاولة منه للتقرب أكثر من عباده الصالحين وتخويف عباده الطالحين، خاصة بعد أن طال صمته منذ ما يقارب 1500 سنة تاريخ آخر رسالة له للبشرية. وكان في البداية قد أراد أن يكون الحساب باللغة الانكليزية حتى يتاح للجميع فهمه بسهولة غير أنه اصطدم بواقع أن اسم المستخدم God غير متاح، فاضطر للغة العربية بحساب يحمل اسم “الله”.

وقد أثار هذا الحدث ردود فعل مختلفة بين الترحيب والدهشة والحذر الشديد. وقد اعتبر الأنبياء هذه الخطوة شجاعة تكفل توضيح ما عجزوا عن تفسيره خلال فترات نبوتهم. من جهتهم فقد ازداد قلق رجال الدين من أن يحول هذا الظهور دون قدرتهم على تقديم خدماتهم في التقرب لله وكسب لقمة عيشهم. وقد أصدرت نقابة رجال الدين العالميين بيانا شديد اللهجة ضد الله واعتبرت حسابه حسابا وهميا يهدف الى عرقلة جهودهم والتشويش عليهم.

وفي ما يلي مقتطف من آخر منشورات الله على الفيسبوك والتي تفاعل معها العديد عبر العالم. وكان أحد المعجبين بالله صاحب حساب “مسلم كيوت” قد علق أكثر من مرة محاولا إعطاء صورة إيجابية وعصرية عن أقوال الله وأفعال المسلمين، ومؤكدا أن الإسلام دين وسطي معتدل. كما كان النبي محمد نفسه (والذي قرر بدوره فتح حساب فيسبوكي) من السبّاقين في التعليق والإعجاب بهذه المنشورات الربانية على المواقع الافتراضية.

God in Facebook

شارك برأيك

التصنيف
نكت ربانية
لا تعليق

اترك تعليقا

*

*

مرتبط